المغرب يأمل في عودة العلاقات إلى طبيعتها مع الجزائر

1

أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس، إن بلاده تأمل في عودة العلاقات إلى طبيعتها مع الجزائر وأن يتم فتح الحدود بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأشار العاهل المغربي في كلمته بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لجلوسه على العرش “نسأل الله تعالى أن تعود الأمور إلى طبيعتها ويتم فتح الحدود بين بلدينا وشعبينا، الجارين الشقيقين”.

العلاقات المغربية الجزائرية

وأضاف: “نؤكد مرة أخرى لإخواننا الجزائريين قيادة وشعبا أن المغرب لن يكون أبدا مصدر أي شر أو سوء وكذا الأهمية البالغة التي نوليها لروابط المحبة والصداقة والتبادل والتواصل بين شعبينا”.

كان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قال في وقت سابق هذا العام، إن العلاقات مع المغرب وصلت إلى “نقطة اللاعودة”.

وقطعت الجزائر العلاقات الدبلوماسية مع المغرب في أغسطس آب 2021 بسبب ما وصفتها “بالأعمال العدائية”، وأوقفت تدفق خط أنابيب الغاز إلى إسبانيا عبر المغرب.

تدهور العلاقات الجزائرية المغربية

ومنعت في وقت لاحق جميع الطائرات المغربية من عبور مجالها الجوي، كما أغلقت الحدود بين البلدين منذ العام 1994 بسبب اتهام المغرب للجزائر بالضلوع في تفجير فندق سياحي وسط مراكش.

ويعد النزاع الخاص بإقليم الصحراء الغربية السبب الرئيسي في تدهور العلاقات بين البلدين إذ يعتبر المغرب الإقليم جزءا لا يتجزأ من أراضيه لكن جبهة البوليساريو تريد إقامة دولة مستقلة هناك وتساندها الجزائر في ذلك.

المصدر

أخبار

المغرب يأمل في عودة العلاقات إلى طبيعتها مع الجزائر

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *