ابني خضع لعملية “قص معدة”

1

فيما لا تزال أزمته مع ابنه الشيف بوراك، حديث الشارع التركي، كشف إسماعيل أوزدمير، والد الشيف التركي بوراك مفاجآت جديدة عن الطاهي الشهير.

وفي أحدث لقاء إعلامي له باللغة العربية، قال إن نجله لم يتعرّض لوعكة صحية بل خضع لعملية “قص معدة”، إذ إنه لم يخبر جمهوره بذلك بغرض الدراما.

كما أوضح أن بوراك ذهب في وقت سابق للمستشفى وقص المعدة من أجل أن يتخلص من وزنه الزائد، حينها انتشرت شائعات أنه أصيب بالسرطان، لكنه لم يخرج لنفيها بحثاً عن الشهرة.

استعراض.. وشهرة

وفي اللقاء ذاته، هاجم إسماعيل ابنه بوراك، مشيرا إلى أن حملات التبرعات والمساعدات التي أطلقها في وقت الزلزال الذي ضرب هاتاي التركية ما هي إلا مجرد استعراض لا أكثر، لكنه أكد في الوقت ذاته أن بوراك يحب مساعدة الآخرين.

كما عرض أوزدمير العقود التي وقعها بوراك بنفسه، مبينًا أن الأخير لا يفهم بالتجارة، كما أنه كان على علم بالشراكة التي قام بها مع أشخاص أجانب.

وأوضح أنه منح ابنه 50% من حقوق ملكية الشركة، إلَّا أنه غيّر رأيه بعد ذهابه عند والدته، التي تلاعبت في عقله وأشارت عليه بالضغط عليَّ من أجل الحصول على أكبر قدر من الأملاك خوفًا من منحها لأخيه من أم ثانية في حال وقع خلاف بينهما.

وكان والد بوراك قد نفى في أكثر من مقابلة سابقة هذا الأسبوع والأسبوع الماضي، الاتهامات الموجّهة إليه من قبل نجله حول بيع حقوق ملكية اسمه دون معرفته مقابل 41 مليون دولار أميركي لرجل أعمال أجنبي.

وفي مختلف مقابلاته، كرر اتهام نجله باستغلال الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا في السادس من شهر فبراير/شباط الماضي من أجل “الدعاية وكسب الشهرة”.

المصدر

أخبار

ابني خضع لعملية “قص معدة”

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *