واشنطن والناتو وكييف يرفضون التفاوض رغم استعدادنا لذلك 

1

كرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله، اليوم الجمعة، إن روسيا مستعدة لعقد مفاوضات مع أوكرانيا لكن كييف ترفض المشاركة فيها.

جاء تعليق بوتين رداً على تصريحات رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد، الذي تحدث أمام قمة روسية-إفريقية في سان بطرسبرغ، وقال إن الاتحاد يولي أهمية كبيرة لسلامة الدول وسيادتها والتسوية السلمية للأزمات عبر المفاوضات.

من القمة الروسية-الأفريقية في سان بطرسبرغ

من القمة الروسية-الأفريقية في سان بطرسبرغ

وقالت كييف إنها غير مستعدة لخوض مفاوضات مع روسيا التي تسيطر على خمس الأراضي الأوكرانية منذ بدء الحرب قبل 17 شهراً. وذكرت روسيا مراراً أن أي محادثات يجب أن تأخذ في الاعتبار تلك “الحقائق الجديدة”.

وأكد بوتين اليوم رفض الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو” التفاوض مع روسيا بشأن مسألة ضمان الأمن المتكافئ لجميع الدول، مشيراً إلى أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي صرح باستحالة التفاوض مع روسيا.

وقال بوتين في الجلسة العامة للقمة الروسية الإفريقية الثانية: “يجب حل جميع التناقضات أثناء المفاوضات، لكن المشكلة تكمن في أنهم يرفضون التفاوض معنا، أساس الصراع هو تهديدات لأمن روسيا من قبل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، وهم، أكرر مرة أخرى، يرفضون التفاوض بشأن ضمان الأمن المتساوي للجميع، بما في ذلك لروسيا. وأوكرانيا نفسها، أو بالأحرى النظام الأوكراني الحالي، يرفض التفاوض. تم الإعلان عن ذلك رسمياً، وتبنى رئيس أوكرانيا مرسوماً بشأن هذه المسألة، يحظر المفاوضات”.

وفي وقت سابق من اليوم كان بوتين قال إن موسكو تدرس “بعناية” المقترحات التي قدمها بعض الزعماء الأفارقة لإنهاء الصراع في أوكرانيا.

وأوضح بوتين أمام عدد من كبار المسؤولين الأفارقة: “لنأخذ مثلاً مبادرة مجموعة من الدول الإفريقية لتسوية الأزمة الأوكرانية.. هذا يعني الكثير، لأنه في السابق كانت مهمات الوساطة حكراً على دول تعتبر ديمقراطيات متقدمة. أما اليوم، فإفريقيا مستعدة أيضاً للمساعدة في حل مشكلات تبدو خارج مجال اهتماماتها الأساسية”. وقال بوتين “نحن نحترم مبادراتكم وندرسها بعناية”.

وسعى قادة الدول الإفريقية إلى التوسط لإيجاد حل للنزاع. وقام وفد ضم عدداً من القادة الأفارقة منتصف يونيو، بزيارة موسكو وكييف، ودعوا خلال لقائهم بشكل منفصل بوتين وزيلينسكي إلى وقف الأعمال الحربية، من دون أن تحقق جهودهم أي نتيجة تذكر.

ورفضت أوكرانيا وقتها الحل الذي قدّمه الوفد الإفريقي، قائلة إن من شأنه تجميد الصراع من دون ضمان رحيل القوات الروسية.

من جهته، اعتبر الكرملين أن الخطة الإفريقية “صعبة التنفيذ”، مؤكداً في الوقت نفسه أن بوتين “أعرب عن اهتمامه بدراستها”.

وتضمّنت مقترحات السلام الإفريقية “خفض التصعيد من المعسكرين” و”الاعتراف بسيادة” الدول كما تعترف بها الأمم المتحدة وتقديم “ضمانات أمنية” لجميع الأطراف.

المصدر

أخبار

واشنطن والناتو وكييف يرفضون التفاوض رغم استعدادنا لذلك 

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *