أمريكا تؤكد مساندتها للديمقراطية في النيجر وتدعم تحرك مجلس الأمن

1

كشف متحدث باسم بعثة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، إن واشنطن تدعم قيام مجلس الأمن بإجراءات لخفض التصعيد في النيجر، وذلك بعد الانقلاب الذي أعلنه عسكريون في البلاد.

وأشار إلى أن سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد تحدثت إلى رئيس النيجر محمد بازوم يوم الخميس.

وأضاف متحدث إنها أوضحت أن “الولايات المتحدة راسخة في مساندتها للديمقراطية في النيجر وتدعم اتخاذ إجراءات في مجلس الأمن الدولي لخفض التصعيد ومنع إلحاق الأذى بالمدنيين وضمان النظام الدستوري”.

عزل الرئيس محمد بازوم من السلطة

كانت أعلنت مجموعة من العسكريين عبر التلفزيون الوطني في النيجر في ساعة متأخرة من يوم الأربعاء، عزل الرئيس محمد بازوم من السلطة، بعد ساعات من احتجازه في القصر الرئاسي.

وتلا الكولونيل أمادو عبد الرحمن، الذي ظهر جالسًا وحوله 9 ضباط آخرين يرتدون الزي العسكري، بيانًا جاء فيه، أن القوات العسكرية والأمنية قررت “وضع نهاية للنظام الذي تعرفونه بسبب الوضع الأمني المتدهور ​​وسوء الإدارة”.

وأعلن إغلاق الحدود وفرض حظر تجوال في أنحاء البلاد، مع تعليق عمل كل مؤسسات الجمهورية، وحذر الجنود من أي تدخل أجنبي.

المصدر

أخبار

أمريكا تؤكد مساندتها للديمقراطية في النيجر وتدعم تحرك مجلس الأمن

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *